منتدى الثقافة والعلم


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
لا إِله إلا انت سبحانك ربى اني كنت من الظالمين - حسبى الله لا اله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا ومحمد عليه افضل الصلاة والسلام نبيا - لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد عليه افضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل - استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم

شاطر | 
 

 من آداب وأحكام عيد الأضحى المبارك، والأضح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
king of the ring
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1595
نقاط : 21929
تاريخ التسجيل : 01/11/2009
العمر : 19
الموقع : culture-flag.yoo7.com

مُساهمةموضوع: من آداب وأحكام عيد الأضحى المبارك، والأضح   السبت ديسمبر 12, 2009 4:55 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته0
من مطوية بعنوان: فضل عشر ذي الحجة وأحكام عيد الأضحى وأحكام الأضحية0 للشيخ عبدالملك القاسم حفظه الله0 اقتطفت ما يلي:
من آداب وأحكام عيد الأضحى المبارك:
احمد الله عز وجل- أخي المسلم- أن جعلك ممن يدرك هذا اليوم العظيم، ومد في عمرك لترى تتابع الأيام والشهور وتقدم لنفسك فيها من الأعمال والأقوال والأفعال ما تقربك إلى الله زلفى0
والعيد من خصائص هذه الأمة، ومن أعلام الدين الظاهرة وهو من شعائر الإسلام، فعليك بالعناية به وتعظيمه0(( ذلك وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ*)) [ الحج:32]0
ويوم النحر هذا من أفضل أيام السنة عند بعض العلماء، لحديث النبي صلى الله عليه وسلم: (( أعظم الأيام عند الله يوم النحر، ثم يوم القر))
[رواه أبو داود والنسائي]، [ ويوم القر: هو اليوم الذي يلي يوم النحر وهو حادي عشر ذي الحجة]، وإليك وقفات سريعة موجزة مع آداب وأحكام عيد الأضحى:
1- التبكير للصلاة: قال تعالى: (( فاستبقوا الخيرات)) [ البقرة:148] والعيد من أعظم الخيرات والقربات0
قال البخاري رحمه الله تعالى: باب التبكير إلى العيد، ثم ساق حديث البراء- رضي الله عنه- قال: خطبنا النبي صلى الله عليه وسلم يوم النحر فقال: (( إن أول ما نبدأ به في يومنا هذا أن نصلي00))
قال الحافظ: (( هو دال على أنه لا ينبغي الاشتغال في يوم العيد بشيء غير التأهب للصلاة والخروج إليها، ومن لازمه أن لا يُفعل قبلها شيء غيرها، فاقتضى التبكير إليها)) [فتح الباري(2/350)]0
2- التكبير: يشرع التكبير المقيد أدبار الصلوات المفروضة من فجر يوم عرفة إلى آخر أيام التشريق وهو الثالث عشر من شهر ذي الحجة قال تعالى: (( وَاذْكُرُوا الله في أَيَّامٍ معْدُودَاتٍ)) [ البقرة:203]0
3- ذبح الأضحية: ويكون ذلك بعد صلاة العيد لقول الرسول- صلى الله عليه وسلم- : (( من ذبح قبل أن يصلي فليعد مكانها أخرى، ومن لم يذبح فليذبح)) [رواه البخاري ومسلم]0
ووقت الذبح أربعة أيام، يوم النحر وثلاثة أيام التشريق، لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( كل أيام التشريق ذبح)) [ السلسلة الصحيحة برقم 2476]
4- الاغتسال والتطيب للرجال: ولبس أحسن الثياب بدون إسراف ولا إسبال ولا حلق لحية فهذا حرام- أما المرأة فيشرع لها الخروج إلى مصلى العيد بدون تبرج ولا تطيب، وأربأ بالمسلمة أن تذهب لطاعة الله والصلاة وهي متلبسة بمعصية الله من تبرج وسفور وتطيب أمام الرجال الأجانب0
5- الأكل من الأضحية: فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يطعم حتى يرجع من المصلى فيأكل من أضحيته0
6- الذهاب إلى مصلى العيد ماشيًا إن تيسر: والسنة الصلاة في مصلى العيد لفعل الرسول صلى الله عليه وسلم إلا إذا كان هناك عذر من مطر مثلاً فيصلي في المسجد0
7-الصلاة مع المسلمين واستحباب حضور الخطبة: والذي رجحه المحققون من العلماء مثل شيخ الإسلام ابن تيمية- رحمه الله تعالى- : أن صلاة العيد واجبة لقوله تعالى: (( فَصَلِّ لِرَبِّك وَانْحَرْ)) [ الكوثر:2]0 ولا تسقط إلا بعذر شرعي والنساء يشهدن العيد مع المسلمين، حتى الحيض والعواتق ويعتزل الحيض المصلى0
8- مخالفة الطريق: يستحب الذهاب إلى مصلى العيد من طريق والرجوع من طريق آخر لفعل النبي صلى الله عليه وسلم0
9- التهنئة بالعيد: لا بأس مثل قول: تقبل الله منا ومنكم0
10- الاجتماع على الطعام: ومن السُّنَّة اجتماع الناس على الطعام في العيد، قال شيخ الإسلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى [25/298]: جمع الناس للطعام في العيدين وأيام التشريق سنة، وهو من شعائر الإسلام التي سنها رسول الله صلى الله عليه وسلم0
واحذر أخي المسلم من الوقوع في بعض الأخطاء في هذه الأيام العظيمة ومنها:
1- التكبير الجماعي: بصوت واحد، أو الترديد خلف شخص يقول التكبير0
2- اللهو أيام العيد بالمحرمات: كسماع الغناء، ومشاهدة الأفلام، واختلاط الرجال بالنساء من غير المحارم، وغير ذلك من المنكرات0
3- أخذ شيء من الشعر أو تقليم الأظافر قبل أن تضحي لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك0
4-الإسراف والتبذير: بما لا طائل تحته ولا مصلحة فيه ولا فائدة منه سواء في الملبس أو المأكل والمشرب لقول الله تعالى: (( وَلاَ تُسْرِفُوا إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ)) [الأنعام:141]0
5- اعتقاد البعض مشروعية إحياء ليلة العيد ويتناقلون أحاديث لا تصح0
6- تخصيص يوم العيد لزيارة المقابر والسلام على الأموات0
7- يحرم صيام يوم العيد لحديث أبي سعيد الخدري- رضي الله عنه- أن النبي صلى الله عليه وسلم: نهى عن صيام يومين: يوم الفطر، ويوم النحر)) [ متفق عليه]0
أخي المسلم: احرص على أعمال البر والخير؛ من صلة الرحم، وزيارة الأقارب، وترك التباغض والحسد والكراهية، وتطهير القلب منها، والعطف على المساكين والفقراء وإدخال السرور عليهم0

بعض أحكام الأضحية ومشروعيتها
شرع الله الأضحية بقوله تعالى: (( فَصَلِّ لِرَبِّك وَانْحَرْ)) [ الكوثر:2] وقوله تعالى: (( وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُم مِنْ شَعَائِر الله)) [الحج: 36]، وهي سنَّة مؤكَّدة، ويكره تركها مع القدرة عليها لحديث أنس رضي الله عنه الذي رواه البخاري ومسلم في الصحيحين أن النبي صلي الله عليه وسلم(( ضحى بكبشين أملحين أقرنين ذبحهما بيده وسمى وكبر))0
ولقوله صلى الله عليه وسلم: (( ما عمل ابن آدم يوم النحر عملاً أحب إلى الله من إراقة الدم، وإنها لتأتي يوم القيامة بقرونها، وأظلافها، وأشعارها، وإن الدم ليقع عند الله بمكان قبل أن يقع من الأرض، فطيبوا بها نفسًا)) [ رواه ابن ماجة والترمذي]0
وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه يضحون عن أنفسهم وأهليهم0
وقد سُئل الشيخ محمد بن عثيمين- رحمه الله تعالى-: هل يقترض الفقير ليضحي؟ فأجاب: (( إن كان له وفاء فينبغي أن يقترض ويقيم هذه الشعيرة وإن لم يكن له وفاء فلا ينبغي له ذلك))0
والأضحية لا تكون إلا من الإبل والبقر والظأن والمعز لقوله تعالى: ((لِيَذْكُرُوا اسْمَ الله عَلَى مَا رَزَقَهُم مِنْ بَهِيمَةِ الأَنْعَامِ)) [ الحج:34] وأفضلها: إبل، ثم بقر، ثم غنم0
ومن شروط الإضحية السلامة من العيوب0 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( أربعة لا تجزىء في الأضاحي: العوراء البين عورها، والمريضة البين مرضها، والعرجاء البين ضلعها، والعجفاء التي لا تنقي)) [ رواه الترمذي]0
وبداية وقت الذبح بعد صلاة العيد لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (( من ذبح قبل أن يصلي فإنما يذبح لنفسه، ومن ذبح بعد الصلاة والخطبتين فقد أتم نسكه وأصاب السنة)) [ متفق عليه]0
ويسنُّ لمن يحسن الذبح أن يذبح أضحيته بيده ويقول: بسم الله والله أكبر، اللهم هذا عن فلان( ويسمِّ نفسه أو من أوصاه) فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذبح كبشًا وقال: (( بسم الله والله أكبر، اللهم هذا عني وعن من لم يُضح من أمتي)) [ رواه أبو داود والترمذي]، ومن كان لا يحسن الذبح فليشهده ويحضره0
ويسن للمضحِّي أن يأكل من أضحيته ويهدي الأقارب والجيران ويتصدق منها على الفقراء قال تعالى: (( فَكُلُوا منها وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ)) [ الحج: 28] وقال تعالى: ((فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ الْمُعْتَرَّ)) [ الحج: 36] وكان بعض السلف يحب أن يجعلها أثلاثًا: فيجعل ثلثًا لنفسه، وثلثًا هدية للأغنياء، وثلثًا صدقة للفقراء0 ولا يعطي الجزار من لحمها شيئًا كأجر0
أخي المسلم:
إذا أرت أن تضحي ودخل شهر ذي الحجة فإنه يحرم عليك أن تأخذ شيئًا من شعرك أو أظفارك أو جلدك حتى تذبح أضحيتك؛ لحديث أم سلمة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( إذا دخلت العشر وأراد أحدكم أن يضحي فليمسك عن شعره وأظفاره)) [ رواه الإمام أحمد ومسلم]، وفي لفظ: (( فلا يمس من شعره ولا بشره شيئًا حتى يضحي)) وإذا نويت الأضحية أثناء العشر أمسك عن ذلك من حين نيتك، ولا إثم عليك فيما أخذت قبل النية0
ويجوز لأهل المُضحي أن يأخذوا في أيام العشر من شعورهم وأظفارهم وأبشارهم0
وإذا أخذ من يريد الأضحية شيئًا من شعره أو ظفره أو بشرته فعليه أن يتوب إلى الله- تعالى- ولا يعود ولا كفارة عليه، ولا يمنعه ذلك عن الأضحية، وإذا أخذ شيئًا من ذلك ناسيًا أو جاهلاً أو سقط الشعر بلا قصد فلا إثم عليه0 وإن احتاج إلى أخذه فله أخذه ولا شيء عليه مثل: أن ينكسر ظفره فيؤذيه فيقصه، أو ينزل الشعر في عينيه فيزيله، أو يحتاج إلى قصه لمداواة جرح ونحوه0
فبادر أخي المسلم إلى القيام بهذه الشعيرة العظيمة ولا تكن من المحرومين الذين ينفقون الكثير ويذبحون الذبائح طوال العام، ثم إذا أتى العيد تكاسلوا وتهاونوا0
اللهم أعد علينا هذا العيد أعوامًا عديدة، وأزمنة مديدة، واجعلنا من عبادك الصالحين0 واغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين، وصلى الله على نبينا محمد ، وعلى آله وصحبه أجمعين0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://culture-flag.yoo7.com
Hosam yasin
مشرف عام
مشرف عام


عدد المساهمات : 1054
نقاط : 9253
تاريخ التسجيل : 09/12/2009
العمر : 19

مُساهمةموضوع: رد: من آداب وأحكام عيد الأضحى المبارك، والأضح   الثلاثاء مايو 18, 2010 6:37 am

سلمت يداك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من آداب وأحكام عيد الأضحى المبارك، والأضح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثقافة والعلم :: منتديات اسلامية :: اسلاميات-
انتقل الى: