منتدى الثقافة والعلم


 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
لا إِله إلا انت سبحانك ربى اني كنت من الظالمين - حسبى الله لا اله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا ومحمد عليه افضل الصلاة والسلام نبيا - لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد عليه افضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل - استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم

شاطر | 
 

 لقاءات قوية في الغربية وأقل سخونة في الشرقية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
king of the ring
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1595
نقاط : 22550
تاريخ التسجيل : 01/11/2009
العمر : 20
الموقع : culture-flag.yoo7.com

مُساهمةموضوع: لقاءات قوية في الغربية وأقل سخونة في الشرقية   الجمعة أبريل 16, 2010 10:27 am

ستكون الأنظار موجهة إلى ثلاث معارك منتظرة في المنطقة الغربية وذلك عندما ينطلق السبت الدور الأوّل من "بلاي اوف" الدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلة، فيما يواجه "كبار" المنطقة الشرقية اختبارات سهلة نسبيا خصوصا كليفلاند كافالييرز صاحب أفضل سجل في الموسم المنتظم.

المنطقة الشرقية

كليفلاند - شيكاغو

ويفتتح كليفلاند ونجمه ليبرون جيمس الـ"بلاي اوف" السبت على أرضه في مواجهة شيكاغو بولز الذي كان آخر المتأهلين بعدما حل ثامنا على حساب تورونتو رابتورز.

ومن غير المتوقع أن يواجه كليفلاند صعوبة كبرى في تخطي عقبة شيكاغو الذي يشارك في الأدوار الإقصائية للمرة التاسعة والعشرين في تاريخه، لكن شتان بين الماضي والحاضر لأن فريق "مدينة الرياح" بعيد كل بعد عن المستوى الذي كان فيه خلال حقبة الأسطورة مايكل جوردان ورفاقه سكوتي بيبين ودينيس رودمان والكرواتي توني كوكوتش والأسترالي لوك لونغلي، حين قاده هؤلاء النجوم بإشراف المدرب الأسطوري فيل جاكسون إلى اللقب في ست مناسبات.

ويملك كليفلاند جميع الأسلحة التي تخوله الوصول حتى نهائي المنطقة الشرقية والدوري، كما فعل موسم 2007 حين خسر أمام سان انتونيو سبيرز (صفر-4)، وهو عزز صفوفه هذا الموسم بلاعب يتمتع بخبرة الأدوار الاقصائية أكثر من أي لاعب متواجد في الدوري حاليا وهو العملاق شاكيل اونيل المتوج بلقب الدوري في 4 مناسبات أعوام 2000 و2001 و2003 مع لوس انجليس ليكرز و2006 مع ميامي هيت.

وسيعود اونيل إلى صفوف فريق المدرب مايك براون بعدما غاب عن الملاعب لمدة شهرين بسبب خضوعه لعملية جراحية في إبهامه، وهو سيقدم الدعم اللازم تحت السلة وسيساند "الملك" جيمس الساعي لقيادة فريقه إلى اللقب الأوّل في تاريخه.

وعمد المدرب براون إلى إراحة جيمس في المباريات الأخيرة من الموسم المنتظم بعد أن ضمن فريقه صدارة المنطقة الشرقية والدوري أيضاً، ما سيمنحه أفضلية الملعب في جميع الأدوار حتى مواجهة النهائي في حال وصوله حتى النهاية.

لكن على جيمس ورفاقه اونيل ومو وليامس وانطون جيمسون والعملاق الليتواني زيدروناس ايلغاوسكاس أن يتخطوا عقبتين محتملتين هما بوسطن سلتيكس واورلاندو ماجيك قبل أن يحلموا بنهائي الدوري، وهذه المهمة لن تكون سهلة على الإطلاق.

سلتكس - ميامي هيت

وستكون العقبة الثانية المحتملة أمام كليفلاند متمثلة ببوسطن الذي سيخوض غمار البلاي اوف للمرة الثامنة والأربعين في تاريخه الرائع (17 لقباً) وهو مرشح بقوة لتخطي عقبة ميامي هيت ونجمه دواين وايد، وبلوغ نصف نهائي المنطقة لكي يجدد على الأرجح الموعد مع جيمس وزملائه بعد أن كان تخلص منهم في نصف نهائي 2008 (4-3) في طريقه للظفر باللقب على حساب لوس انجليس ليكرز.

ارورلاندو - تشارلوت بوبكاتس

أما بالنسبة لاورلاندو وصيف بطل الموسم الماضي فهو يواجه أيضاً اختباراً سهلاً نسبياً في مواجهة تشارلوت بوبكاتس، وهو مرشح فوق العادة ليكون الرقم الصعب "جدا" في البلاي اوف لأنه يتمتع بفريق منسجم للغاية بقيادة افضل لاعب ارتكاز في الدوري دوايت هاورد وصانع الألعاب جامير نيلسون ورشارد لويس.

وكان اورلاندو الذي يخوض غمار الـ"بلاي اوف" للمرة الثانية عشرة في تاريخه، وصل إلى نهائي الدوري بعدما تخلص من فيلادلفيا سفنتي سيكسرز (4-2) وبوسطن (4-3) وكليفلاند (4-2) على التوالي، قبل أن يضرب موعدا مع ليكرز في النهائي الثاني في تاريخه بعد 1995، لكنه خسر أمام كوبي براينت ورفاقه 1-4، بعدما كان خسر قبل 14 عاما أمام هيوستن روكتس صفر-4.

اتلانتا - ميلووكي

أما المواجهة الرابعة في المنطقة الشرقية، فيصعب التكهن بهوية الفائز بها كونها ستجمع اتلانتا هوكس بميلووكي باكس، وإن كان الأوّل يملك الأفضلية نظراً إلى نتائجه في الدور المنتظم حيث حل ثالثاً في المنطقة، فيما جاء ميلووكي سادساً.

ويعود اتلانتا إلى البلاي اوف بعد أن غاب الموسم الماضي، علماً بأنه خرج من الدور الأول عام 2008 على يد بوسطن في أوّل مشاركة له في الأدوار الاقصائية منذ 1999.

يذكر أن هوكس توج باللقب عام 1958 حين كان اسمه سانت لويس هوكس قبل أن ينتقل إلى اتلانتا عام 1969، فيما أحرز ميلووكي اللقب عام 1971 بقيادة الأسطورة اوسكار روبرتسون.

المنطقة الغربية

ليكرز-اوكلاهوما ثاندر

وإذا كان كبار الشرقية مرشحين لعبور حاجز الدور الأوّل، فمن شبه المستحيل توقع ما ستؤول إليه مواجهات المنطقة الغربية باستثناء واحدة وهي التي ستجمع ليكرز حامل اللقب وبطل المنقطة باوكلاهوما سيتي ثاندر، إذ يبدو فريق فيل جاكسون مرشحا بقوة لتخطي عقبة منافسه دون عناء كبير، نظراً إلى خبرته في البلاي اوف لأنه يخوض غمار الأدوار الاقصائية للمرة الثامنة والخمسين في تاريخه المتوج بـ15 لقبا.

ومن المرجح أن يحسم كوبي براينت وزملاؤه الإسباني باو غاسول ولامار اودوم واندرو باينوم ورون ارتست وديريك فيشر هذه المواجهة باكرا، والحصول على قسط من الراحة قبل معرفة هوية خصمهم في الدور الثاني والذي سيكون الفائز من مواجهة دنفر ناغتس ويوتا جاز.

دنفر - يوتا

وسيحصل دنفر الذي وصل إلى نهائي المنطقة الموسم الماضي قبل خسارته أمام ليكرز 2-4، على أفضلية الملعب كونه حل رابعا أمام يوتا ويأمل كارميلو انتوني وزملاؤه أن يستغلوا هذه الأفضلية على أكمل وجه من أجل مواصلة المشوار، علماً بأن فريق المدرب جورج كارل تجاوز الموسم الماضي حاجز الدور الأوّل (على حساب دالاس مافريكس) للمرة الأولى منذ 1994 حين خسر أمام يوتا بالذات 2-4.

وفي المقابل، يسعى يوتا الذي وصل إلى نهائي الدوري عامي 1997 و1998 بقيادة الثنائي كارل مالون وجون ستاكتون حيث خسر في المناسبتين أمام شيكاغو، أن يتجنب سيناريو الموسم الماضي عندما فشل في تجاوز الدور الأوّل بخسارته أمام ليكرز 1-4، ويعول مدربه الفذ جيري سلون على الرباعي ديرون وليامس والتركي مهمت اوكور وكارلوس بوزر والروسي اندري كيريلنكو.

مافريكس - سبيرز

أما المواجهة الاقوى على الإطلاق في الدور الأول من البلاي اوف فستكون بين دالاس مافريكس وسان انتونيو سبيرز، وذلك بعدما انتزع الأوّل المركز الثاني في المنطقة من فينيكس صنز في اليوم الأخير من الموسم المنتظم وذلك بفوزه على سان انتونيو بالذات 96-89 أمس الأول الأربعاء.

وستكون هذه المواجهة إعادة لتلك التي جمعت الفريقين في الدور ذاته الموسم الماضي عندما حسم دالاس موقعته مع جاره في ولاية تكساس 4-1 قبل أن يخسر في الدور الثاني بالنتيجة ذاتها على يد دنفر.

وتبقى النتيجة الأبرز لدالاس في البلاي اوف وصوله إلى النهائي عام 2006 لأوّل مرة في تاريخه لكنه خسر أمام ميامي هيت 2-4.

ويأمل المدرب ريك كارلايل أن يتكرر هذا الأمر معولا على نجمه الألماني ديرك نوفيتسكي وصانعي الألعاب جيسون تيري والمخضرم جيسون كيد ولاعبي الارتكاز ايريك دامبير وبرندان هايوود، إضافة إلى الجناح كارون باتلر، لكن المهمة لن تكون سهلة على الإطلاق في مواجهة جاره الساعي إلى استعادة هيبته وتناسي خيبة الموسم الماضي والأداء "العادي" الذي قدمه حتى الآن هذا الموسم حيث اكتفى باحتلال المركز السابع في منطقته.

لكن لا يبدو أن فريق المدرب غريغ بوبوفيتش يملك المعطيات التي تخوله العودة مستوى التنافس الذي كان عليه من 1999 حتى 2008 حين توج باللقب أربع مرات (1999 و2003 و2005 و2007)، وذلك بسبب تراجع اداء لاعب ارتكازه تيم دنكان والإصابات التي تلاحق الفرنسي توني باركر والأرجنتيني مانو جينوبيلي، في حين تخلو صفوفه من أي لاعب باستطاعته أن يحمل الفريق على كتفيه في حال كان نجومه الثلاثة في "يوم سيء"، باستثناء ريتشارد جيفرسون.

صنز - بلايزرز

أما المواجهة الرابعة في هذه المنطقة، فستجمع فينيكس صنز ببورتلاند بلايزرز، صاحبي المركزين الثالث والسادس في الموسم المنتظم، ومن الصعب جدا أيضا التوقع بالنتيجة وان كان الأوّل يتمتع بأفضلية الملعب والخبرة كونه يضم في صفوفه لاعبين من طراز الكندي ستيف ناش واماري ستودماير والبرازيلي لياندرو باربوزا والمخضرم غرانت هيل وجيسون ريتشاردسون ولاعب الارتكاز شانينغ فراي.

ويسعى فريق ولاية اريزونا إلى تعويض خيبة الماضي عندما غاب عن البلاي اوف، وتخطي عقبة منافسه على أمل مواصلة المشوار والوصول إلى نهائي المنطقة للمرة الأولى منذ 2006، وربما نهائي الدوري للمرة الثانية في تاريخه بعد 1993 عندما خسر بقيادة تشارلز باركلي أمام شيكاغو بولز.

وبدوره، يبحث بورتلاند بقيادة مدربه سكوت ماكميلان عن فك عقدة الدور الأوّل حيث انتهى مشواره في مشاركاته الـ12 الأخيرة في البلاي اوف أي منذ 1993.

وكانت المرة الأخيرة التي تخطى فيها بورتلاند الدور الأول عام 1992 حين وصل إلى نهائي الدوري للمرة الثانية في ثلاثة مواسم وذلك بقيادة كلايد "ذي غلايد" دريكسلر، علما بأن الفريق يملك في سجله لقبا واحدا توج به عام 1977 بقيادة نجمه حينها بيل وولتون، والد لوك والتون لاعب ليكرز حاليا.

ويعول بورتلاند حاليا على لاعب ارتكازه المميز لاماركوس الدريدج وصانع ألعابه المخضرم اندري ميلر و"المشاكس" ماركوس كامبي، لكنه يعاني من الإصابات أيضاً وتضم اللائحة لاعبي الارتكاز غريغ اودن وجويل بيرزبيلا، إضافة إلى براندون روي.

يذكر أن الفريق الذي يسبق منافسه إلى الفوز في أربع مباريات من أصل سبع يتأهل إلى الدور التالي.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://culture-flag.yoo7.com
 
لقاءات قوية في الغربية وأقل سخونة في الشرقية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الثقافة والعلم :: قسم المجالات المتنوعة :: عالم الرياضة-
انتقل الى: